عندما يبدأ شيء جديد

لقد كان هذا الصيف لهذا العام هو فصل الصيف الأول الذي يتم فيه تنظيم فعاليات ونشاطات صيفية أشرف على فعاليات هذا المخيم 14 فتاة شابة كلهن من عرب الجهالين. عدد الفتيات الصغار المشاركات في المخيم 90 فتاة ينتمين إلى فئات عمرية ما بين (5-16) عام. لقد كانت مؤسسة الإغاثة الزراعية الفلسطينية ومؤسسة NEO الفلسطينية هي الجهات التي إقترحت على عرب الجهالين فكرة إقامة هذا المخيم. قامت هذه المؤسسات بعمل دورات تدريبية وتحضيرية للفتيات البدويات اللواتي سيقمن بالإشراف على المخيم, ومن ثم تبرعت بتوفير المواد واللوازم للمخيم.

ونحن بدورنا أخذنا الفتيات من عرب الجهالين اللواتي أخذن الأمور وتلك المهمات التي ستوكل إليهن على محمل الجد, وبكل معنى الكلمة قامت الفتيات بمسك زمام الأمور وبكل حزم. انه تحد كبير وجميل في آن واحد...
التفاعل والهمة كانا عاليينً, لقد كان هناك طرق بالمطرقة ورسم, ومهمات أخرى يجب القيام بها من تنظيف ومسح وترتيب. لقد سُمح باستعمال ملعب مدرسة عرب الجهالين بكامله على الجبل, وإستعمال ذلك الملعب لمدة 25 يوم بكل معنى الكلمة. كانت هناك فتيات يلعبن ويمرحن ويلهين. من فعاليات هذا المخيم الصيفي كانت هناك فعاليات: المسرح, الرقص والموسيقى, الألعاب, الرسم, الرياضة, عدا الدورات التدريبية حول موضوع الصحة ودورات تعليمية لبناء علاقة الانسان بالبيئة, كما وقد نُظمت 4 رحلات إلى مناطق مختلفة.

ليس بالضرورة أن تنجح الأمور كلها من أول مرة. لذلك لم تخلو تلك التجارب من دموع, سوء فهم, مضايقات وأحياناً ارتفاع الأصوات. ولكن كل ذلك كان يشير إلى الجهد الحقيقي المبذول.

وبالرغم من الصعوبات التي واجهتنا في هذا المشروع. كانت هناك جاهزية وتأهب لعمل جماعي لإنجاح المشروع.
لذلك دعنا ندعو ونأمل بأن تكون تلك بداية جميلة لمشروع جديد على أن لا يكون في وقت الصيف فقط. فتكون دعوة لمشروع آخر نبنيه بخبرات التجربة الأولى.



Pics: Anna Crummenerl